فاروس ترجح تثبيت أسعار الفائدة على الجنيه لنهاية العام

قالت رضوى السويفي، رئيس قطاع البحوث ببنك الاستثمار فاروس القابضة، إن قراءه التضخم لشهر مايو جاءت أقل من التوقعات، والسبب الرئيسي في ذلك تراجع أسعار الأغذية والمشروبات بعد شهر رمضان

وأشارت السويفي، إلى أنه بالنسبة لتوقعات العام 2020، فإن قراءة شهر يونيو قد تأتي في حدود 6% على أساس سنوي، بسبب تأثير سنة الأساس، بينما من المتوقع أن تنخفض خلال شهري يوليو وأغسطس لمستوى 5.5%، ثم ترتفع في سبتمبر وأكتوبر 6.5% ونوفمبر وديسمبر من 7 إلى 7.5%.

وأضافت السويفي بذلك ينهي التضخم عام 2020 بأقل من نسبة 9% المستهدفة من قبل البنك المركزي المصري.

وحول توقعاتها لقرارات لجنة السياسة النقدية، رجحت رئيس قطاع البحوث في فاروس القابضة، تثبيت البنك المركزي لمعدلات الفائدة في الوقت الحالي، لحين ظهور ما يستدعي الخفض أو الزيادة، مشيرة إلى إنه أمر غير متوقع لآخر العام.

UA-123560981-5