المركزي يكشف موعد اصدار العملات البلاستيكية ويكشف مصير “الورقية”

قال جمال نجم نائب محافظ البنك المركزي  أنه سيتم إصدار العملات البلاستيكية ، بالتزامن مع تشغيل المطبعة الجديدة للمركزي المنشأة في العاصمة الإدارية الجديدة، بفئة 10 جنيهات فقط.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية فى البرلمان برئاسة النائب أحمد سمير اليوم الاثنين لمناقشة ملاحظات مجلس الدولة بشأن مشروع قانون البنوك الجديد.

هل تلغى العملات القديمة؟

وأوضح نائب محافظ المركزي خلال أن العمله البلاستيكية لن تلغى نظيرتها القديمة والمعمول بها حاليًا.

تابع:”وللمواطن الحق في استخدامها بشكل طبيعي دون أدني مشكلة”.

لكن محافظ البنك المركزى قال فى وقت سابق، إن  سيتم اختبار قبول السوق للعملات الجديدة قبل التطبيق الكامل لها، وأنه مع قبول السوق للتجربة سيتم تعميها على الفئات الصغيرة من العملة أولا، ومع قبول السوق للتجربة سيتم وقف التعامل على الورقية”.

وذكر نجم أن العملة البلاستيكية تفرق في نوعية الورق فقط، فالجديدة ستكون من مادة البوليمر، وليس هناك أي فارق في قوة الإبراء.

لماذا البلاستيك؟

تصنع العملة الجديدة من مادة البوليمر صديقة البيئة، وتتمتع بخصائص عدة حيث يزيد عمرها الافتراضي 5 أضعاف مقارنة بالعملات الورقية، كما تتسم بالمرونة والقدرة على مقاومة الماء وتساهم أيضا في خفض تكاليف طباعة النقود الاعتيادية.

دار نقد ضخمة

أعلن  البنك المركزي المصري،في بيان سابق اعتزامه تدشين أكبر دار نقد في مقره الجديد الجاري تنفيذه بالعاصمة الإدارية، على أن يتم تجهيزها بأحدث ماكينات إنتاج العملات في العالم.

وكشف  أن الدار ستعمل على 4 خطوط لبدء إصدار عملات مصرية “بلاستيكية” لأول مرة من مادة (البوليمر)، وأنه سيتم البدء في تطبيق طباعة العملة البلاستيك على فئة الـ10 جنيهات.