“كريدى أجريكول-مصر” يؤجل 120 ألف تسهيل أئتمانى تخفيفا لأثار كورونا

45 % نموا فى المعاملات الرقمية بالبنك خلال الشهور الأخيرة

أجل بنك كريدي أجريكول _مصر مديونيات لأكثر من 120 ألف تسهيل ائتماني ، كما سجل البنك نموا بنحو 45% ارتفاعا في المعاملات الرقمية سعيا لتخفيف اثار الأزمة الاقتصادية الناتجة عن فيروس كوفيد 19

وقال بيير فيناس العضو المنتدب لبنك كريدي أجريكول مصر أن البنك أتخذ عدد من الإجراءات لصالح عملائه ولدعم الشرائح الاكثر تأثرا بالأزمة.

أضاف ان البنك أجل مديونيات لأكثر من 120 ألف تسهيل ائتماني لعملائه من الشركات والأفراد وتشمل القروض وبطاقات الائتمان، بالإضافة إلى إلغاء رسوم على السحب من ماكينات الصراف الآلي والتحويل للحد من انتشار الفيروس.

كما بادر البنك بالقيام بتوعية وتشجيع عملائه منذ بداية الأزمة الصحية على استخدام القنوات المصرفية الرقمية المتوافرة سواء للأفراد أوالشركات، وهو ما ظهر في تسجيل البنك خلال الأزمة وبالمقارنة بنفس الفترة من عام 2019 بزيادة ملحوظة في عدد المعاملات الرقمية للشركات تصل إلى 45٪ وللأفراد 35٪ مما يؤكد على فاعلية وكفاءة قاعدة الخدمات الرقمية المتكاملة للبنك ، خاصة وأن 1 من كل 3 عملاء مسجلين بالفعل في الخدمات الرقمية للبنك.

وأكد فيناس على أن  كريدي أجريكول خلال أزمة كوفيد 19 التزام تجاه موظفيه وعملائه، حيث وضعنا كافة الإمكانات في سبيل استمرار جميع الخدمات المصرفية لعملائنا للحفاظ على سلامتهم، وكذلك سلامة موظفينا الذين نوجه لهم التحية والتقدير لما بذلوه خلال الفترة الماضية من مجهود مضاعف وتفانى في العمل خلال هذا الوقت الصعب. وقد اتخذنا لحمايتهم وحماية عملائنا جميع الإجراءات الصحية”.

وأضاف “فيناس”: “لقد قمنا بتنفيذ توجيهات البنك المركزي وحرصنا على التواصل مع كافة العملاء منذ اليوم الأول للأزمة، وفتح قنوات للتواصل الفوري والفعال معهم وإتاحة كل المعلومات الضرورية. وكما نعمل دائما لصالح عملائنا، حرصنا على دعم المبادرات التي تحقق خدمة المجتمع ودعم كافة الفئات التي تأثرت بالأزمة بالمساهمة في علاج المرضى، وحماية الأطباء ودعم العمالة اليومية تنفيذا لاستراتيجية البنك لتحقيق الاستدامة”.

وكان كريدي أجريكول قد أطلق خلال شهر رمضان الماضي حملة مبتكرة “احم نفسك تحمى غيرك” والتي تقوم بتشجيع العملاء للحفاظ على سلامتهم باستخدام الخدمات الرقمية وبطاقات الدفع، وأمام كل عملية بنكية يقوم بها العملاء يقدم البنك تبرع لحماية الأطقم الطبية من خلال مؤسسة أهل مصر وكذلك لدعم العمالة اليومية من خلال بنك الطعام المصري.